علاجات تقوية الشعر

تعد علاجات تقوية الشعر واحدة من الأمور الضرورية التي عليك تضمينها في الروتين الشهري أو حتى السنوي للعناية بالشعر، تساعد علاجات تقوية الشعر على تحسين جودة الشعر ومنع تساقطه وذلك عن طريق تعزيز الدورة الدموية في فروة الرأس.

بشكل عام تعتمد علاجات تقوية الشعر على مجموعة من العلاجات، بإمكانك اختيار منها الأنسب لنوع شعرك وحالته، تعمل هذه العلاجات على تحفيز عملية النمو الطبيعي للشعر جنبا إلى جنب مع تغذيته، ومن الأمثلة على هذه العلاجات ما يلي،

  • علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية للشعر.
  • ابر خلايا جذعية للشعر.
  • الميزوثيرابي.
  • علاجات متخصصة لإصلاح الحمض النووي.
  • علاج تنشيط الخلايا.
  • التطعيم الدقيق للشعر.

غالبا ما يلجأ الطبيب إلى علاج تنشيط الخلايا والتطعيم الدقيق للشعر في الحالات الشديدة، تساعد هذه الإجراءات على تنشيط بصيلات الشعر وتحفيزها على إنتاج شعر جديد.

أسئلة شائعة

هناك مجموعة من الأسئلة الشائعة التي يقوم العملاء بطرحها بشكل دائم على مقدم الرعاية الصحية فيما يلي أبرز هذه الأسئلة،

كيف يمكنني منع تساقط الشعر؟

بإمكانك منع تساقط الشعر من خلال اتباع بعض النصائح والإرشادات التالية،

  • تجنب فرك الشعر وتجفيفه بعد غسله بالشامبو.
  • استخدام شامبو لطيف يتناسب مع نوع الشعر.
  • الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تجنب تعريض الشعر لأشعة الشمس بشكل مفرط.
  • الابتعاد عن فرك ونتف الشعر.
  • تجنب تسريحات الشعر المشدود.
  • تجنب الإفراط في استخدام أدوات التصفيف بشكل مفرط.

ما هي تكلفة علاجات تقوية الشعر؟

تختلف تكلفة علاجات تقوية الشعر بناء على عدة عوامل منها حالة الشعر ومدى التالف الحاصل له، ونوع التقنية التي ترغب باستخدامها وعدد الجلسات اللازم للحصول على النتائج المرجوة.

ما هي المدة اللازمة للحصول على النتائج المرجوة؟

تختلف المدة اللازمة للحصول على النتائج المرجوة باختلاف الحالة، بشكل عام بإمكانك ملاحظة النتائج المرجوة في غضون 2 – 3 أشهر من الإجراء.

هل هناك أي آثار جانبية لعلاجات تقوية الشعر؟

غالبا ما تعد علاجات تقوية الشعر أمنة، يمكن ملاحظة تورم أو احمرار خفيف في فروة الحكة وقد يرافقه في بعض الحالات حكة بسيطة سرعان ما تختفي.

تعرّف على الرّوتين السّحري للتمتّع بقدمين ناعمتين!

تشكّل القدمين المتشققة واحدة من أبرز المشكلات التي يسعى الرجال والنساء على حد سواء للتخلص منها، فعدا عن كونها مزعجة من حيث المظهر فقد تتطور وتصبح مشكلة صحية في القدمين إن تم إهمالها تماماً ولفترة طويلة، وللحؤول دون الوصول لمرحلة مشابهة يمكن تطبيق روتين مجرّب ومثبت الفعالية للتمتع بقدمين ناعمتين وخاليتين من الجفاف والتشقق، ويشمل هذا الروتين:

  • شرب كمية كافية من الماء

كما هو الحال بالنسبة لكافة أجزاء الجسم فإن جفاف القدمين يتطلب إمدادهما بالمزيد من الترطيب عن طريق شرب كمية كافية من الماء يومياً، ويؤخذ بعين الاعتبار هنا أن هذه الكمية لا يجب أن تقل عن الليتر؛ لأن الجسم بطبيعته يفقد حوالي ليتر من الماء يومياً.

  • نقع القدمين بمحلول كبريتات المغنيسيوم

يشير خبراء العناية بالجسم إلى أن المحلول المكون من الماء الدافئ بكمية تغطي الكاحلين مع مقدار ربع كوب من كبريتات المغنيسيوم (الملج الإنجليزي) لنقع القدمين لمدة نصف ساعة يفيد بشدة في تنشيط الدورة الدموية في القدمين، تنقية الدم من السموم، بالإضافة إلى امتصاص المغنيسيوم للجسم.

  • ارتداء الجوارب المرطبة

تختلف الجوارب المرطبة عن الجوارب العادية بكونها مصممة خصيصة للعناية بالقدمين المتشققتين، فتم تزويد بطانتها ببعض العناصر المغذية للقدمين والتي تكثف من ترطيبها، كفيتامين (هـ)، وجل الألوفيرا، وزبدة الشيا أيضاً.

  • تقشير البشرة

تعاني القدمين المتشققتين من الجلد الميت المتراكم، فلا تهمل القيام بتقشير البشرة للقدمين بعد نقعهما بالماء الدافئ لحوالي 30 دقيقة، وذلك بتنظيف ما بين الأصابع وحول الأظافر على وجه التحديد، وبعدها العمل على ترطيب القدمين بكريم ترطيب مكثف أو استبداله بأحد الزيوت الطبيعية المرطبة؛ مثل زيت النعناع أو المنثول.

  • العناية بالقدمين قبل النوم

قبل النوم قم بنفع قدميك لمدة 10 دقائق ثم استخدم ليفة أو مبرد القد لفرك الكعبين بعد جفافهما، وقم بإنهاء هذا الروتين بتطبيق الكريم المرطب أو الفازلين أو استخدام زيت مناسب، والبس الجرابات قبل أن تنام؛ للحفاظ على مستوى ترطيب عالي.

  • العلاج الطبي

تتسبب بعض المشاكل الطبية بتشقق القدمين، فلا تتردد باستشارة الطبيب المختص للكشف عن أي مشكلة منها؛ كمسامير اللحم أو الأكزيما أو الطفح الجلدي أو غيرها، ومن ثم الحصول على العلاج المناسب الذي يصفه الطبيب.

طرق طبيعية لتوريد الشفايف

تلجأ العديد من السيدات إلى مراكز وعيادات التجميل من أجل الحصول على شفاه وردية طبيعية، غالبًا ما يقوم الطبيب المعالج في مراكز التجميل باستخدام نوع من التقنيات المعينة في توريد الشفايف ومن هذه التقنيات هي الليزر، يقوم الطبيب خلال هذا الإجراء بتوجيه أشعة الليزر لمدة تتراوح بين 3-5 دقائق على شفاه المريض بهدف استرجاع اللون الطبيعي لشفاه، غالبًا ما تعد هذه العملية أمنة نوعًا ما ولكن قد تلاحظ تورم في المنطقة التي تم تطبيق أشعة الليزر عليها، كما قد تحتاج إلى إعادة الجلسة من 2 إلى 4 مرات تفصل بينها 6 أسابيع حتى تصل إلى النتائج المرجوة، ناهيك عن التكلفة التي قد تكون مرتفعة في بعض الأحيان.

لذلك كان لابد من البحث عن طرق طبيعية تساهم في استعادة لون الشفاه دون الحاجة إلى التوجه إلى مراكز وعيادات التجميل، وهذا ما سنتحدث عنه في المقال الآتي.

طرق طبيعية لتوريد الشفايف

تتعدد الأسباب المؤدية إلى تغير لون الشفاه وتحولها إلى لون داكن من أبرزها التدخين أو التعرض المفرط لأشعة الشمس أو استخدام أحمر الشفاه لمدة زمنية طويلة، وبناء على رأي العديد من الأطباء فإن استخدام الطرق الطبيعية في توريد الشفاه هو أفضل من اللجوء إلى الليزر، وفيما يلي أبرز الطرق الطبيعية لتوريد الشفاه.

التوت الأحمر

كل ما عليك القيام به للاستفادة من التوت الأحمر في توريد الشفايف هو هرس حبتتين من التوت الأحمر مع القليل من العسل وجل الألوفيرا، قومي بتطبيق هذا الخليط على الشفاه لمدة 4 دقائق يوميًا قبل القيام بغسله.

عصير الرمان

قومي بعصر رمان وطبقي عصيرها على الشفاه قبل النوم واتركيها إلى الصباح، قومي بتكرار هذه العملية بشكل يومي.

البنجر أو الشمندر

قومي بعصر البنجر وطبقي عصيرها على الشفاه قبل النوم واتركيها إلى الصباح، قومي بتكرار هذه العملية بشكل يومي.

نصائح للحفاظ على شفاه وردية

  • احرصي على تقشير الشفاه بشكل مستمر بواسطة مواد طبيعية كالسكر مثلا.
  • قومي بترطيب الفاه يوميًا باستخدام المرطب المناسب.
  • امسحي أحمر الشفاه قبل النوم.
  • ابتعدي قدر الإمكان عن التدخين.
  • احرصي على شرب كمية كافية من الماء يوميًا.

تعلّم كيف يمكنك علاج ضيق التّنفس بالاستعانة بالأعشاب

يُعاني العديد من الأشخاص من مشكلة ضيق التنفس فجأةً ولفترات زمنية قصيرة، وهي حالة متعبة تجعل من الصّعب إدخال الهواء إلى الرّئتين بالكامل، ويمكن أن تُلحق الضرر بالقلب والرئتين، وقد يكون ضيق التنفس لدى آخرين على مدى طويل؛ إذ يستمر لعدّة أسابيع أو أكثر، وفي وقتنا الحاضر يخلط الكثيرون بين ضيق التنفس ومشكلة كورونا، حيث يُصاحب كورونا سعال جاف وحمّى، أمَّا ضيق التنفس قد يتحسّن من دون زيارة المستشفى بعكس فيروس كورونا الذي  يحتاج لتدخل وعلاج طبيّ، ويُمكنكم علاج ضيق التنفس بالأعشاب من خلال اتباع الطرق التالية:

  1. الأوكالبتوس: تحتوي أوراق الأوكالبتوس على زيوت متطايرة قويّة، وهي عشبة متعدّدة الاستخدامات، حيث تُستخدم لعلاج السّعال والزّكام والرّبو والتهاب الشّعب الهوائيّة، وتخفيف الاحتقان، والالتهاب، وتقوية جهاز المناعة.
  • الزّعتر: يُعتبر الزّعتر عشبة رائعة لتعزيز صحّة الرّئة، ويمكن استخدامه لتخفيف مشاكل الشّعب الهوائيّة، وتقوية التنفس، والتخلص من البلغم.
  • الأوريجانو: هو عشبة من فصيلة النعناع ويتشارك مع النعناع في العديد من الخصائص العلاجيّة، مثل الخصائص المضادّة للبكتيريا والفيروسات والفطريّات، وهو بذلك حل سحريّ لمشاكل الجهاز التنفسي، والسّعال، ونزلات البرد، وتنظيف الشعب الهوائية.
  • النعناع: يُستخدم النعناع منذ قرون عديدة لعلاج العديد من مشاكل الجهاز الهضمي، والجهاز التنفسي، ويجدر بالقول إنّه من الأعشاب الفعالة لتخفيف التهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد التي تُسبّب ضيق التنفس.
  • الجنكة: تُعتبرالجنكة من أقدم النباتات التي تمت زراعتها ورعايتها، وتعود إلى أكثر من ألف سنة، وهي عشبة مميزة تساعد في علاج القصبات الهوائية، وعلاج ضيق التنفس الناجم عن الربو واضطرابات الرئة، هذا بالإضافة إلى فعاليتها في توسيع الأوعية الدموية، وتحسين جريان الدم في الدورة الدموية.
  • الزوفا: تُعرف الزوفا بعشبة الشاي أو دقة العدس، وتستخدم في علاج ضيق التنفس، ومشاكل الجهاز التنفسي، كما تعمل على تنظيف المجاري التنفسية من البلغم ومحاربة التهابات جهاز التنفس؛ ويعود الفضل في ذلك إلى تميزها بخصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في علاج احتقان الصدر والأنف؛ فهو يحتوي على بعض المكونات التي تعمل على تثبيط إفراز المخاط، ما يساعدك في التنفس بشكل أسهل، هذا فضلًأ عن خصائصه المضادة للالتهابات التي تحارب التهابات الحلق والجهاز التنفسي.

أطعمة ومشروبات تعزّز قدرتك على النوم وتحسّن نوعيته

يربط الكثير من الأشخاص ما بين تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين أو تناول الوجبات الثقيلة وعدم القدرة على النوم ليلاً، وفي نفس هذه الطريقة يمكن الاستعانة بمجموعة من العناصر الغذائية من أطعمة ومشروبات التي تحسّن نوعية النوم التي يتم الحصول عليها وتزيد من الراحة خلاله، ومن ذلك:

الكربوهيدرات المعقدة

الكربوهيدرات المعقدة مثل تلك الموجودة في الحبوب الكاملة تعزز من القدرة على النوم، وذلك على النقيض من الكربوهيدرات الموجودة في الخبز الأبيض والمعكرونة وما شابهها، ولذلك احصل على وجبة خفيفة من الفشار أو رقائق القمح الكامل مع زبدة الجوز قبل موعد نومك.

المكسرات

تعد المكسرات مصدر جيد للدهون الصحية، كما أن بعض أنواع المكسرات، كالجوز واللوز، تحتوي على هرمون الميلاتونين الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ، فيساعد تناول حفنة من المكسرات على التمتع بنوم أكثر صحة.

الجبن

يحتوي الجبن على البروتين الخالي من الدهون، كما يحتوي على الأحماض الأمينية تريتوفان، وهي بدورها تزيد من مستويات هرمون السيروتونين، وبالتالي التقليل من فرص المعاناة من الأرق.

كوب من الشاي

من المهم الانتباه لأن الشاي المقصود هنا خالٍ من الكافيين، فبتناول كوب من شاي البابونج أو الزنجبيل أو النعناع قبل النوم يمكن الحصول على بعض الاسترخاء والهدوء اللازم لنوم مريح.

الحليب الدافئ

لكوب الحليب الدافئ قبل النوم تأثير مرتبط بتفسير علمي وآخر نفسي، فمن الناحية العلمية إنه يحتوي على التربتوفان الذي يرفع مستوى الميلاتونين ويجسن النوم، ونفسياً فإنه يزيد من الشعور كطفل صغير يحصل على جرعته المثالية من الهدوء والاسترخاء والتجهيز للنوم.

الفاكهة

تحتوي مجموعة من الفواكه على الميلاتونين، وبالتالي فإن لها تأثير مساعد على النوم ومقاومة الأرق، ومن ذلك الموز والأناناس والبرتقال، ومن الممكن تناول كوب من عصير الكرز اللاذع للحصول على تأثير مشابه يساعد على النوم سريعاً ويقلل من عدد مرات الاستيقاظ ليلاً، وعلى صعيد آخر فإن الفواكه التي تحتوي على مضادات الأكسدة بنسب عالية كالخوخ والتوت والزبيب لها مساهمة واضحة في ذات الأمر.

أبرز ما قد تعرفه عن أنواع الندوب التي يعاني منها الجلد

خلال أي وقت من حياتك فإنك قد تعاني من ظهور الندوب على الجلد، سواء كانت هذه الندوب طفيفة كتلك التي تظهر بعد التخلص من حبوب البشرة وبثورها، أو قد تكون ناتجة عن الإصابة بالجروح المختلفة، السطحية والعميقة على حد سواء، كما من الممكن أن تكون هذه الندوب شديدة وواسعة أو محدودة الانتشار كتلك التي تظهر بعض التعرض للحروق أو الخضوع للجراحات المختلفة، وبشكل عام نعلم جميعاً أنما هي أثر طبيعي لعمل الجلد على لإصلاح ذات من خلال إنتاج الكولاجين لإغلاق هذ الجروح، وبطبيعة الحال فقد عمد التقدم الطبي لتوفير علاجات مختلفة لعلاج مثل هذه الحالات من بينها العلاجات الموضعية أو الجراحية أو بالحقن وغيرها، وعادةً ما يعتمد العلاج على دراسة الطبيب المختص لنوع الندبة الموجودة وشدتها لتوفير العلاج الفعال، ويمكن التطرق للتعريف بأنواع الندوب على النحو الآتي:

  • ندوب حب الشباب

تتنوع هذه الندوب بشكلها وشدتها تبعاً لاختلاف أنواع حب الشباب التي قد تعاني منها البشرة، فقد تكون عميقة أو قد تكون سطحية، كما أن شكلها غير موحّد، ولكن ما تشترك فيه مثل هذه الندوب هو تشكيلها لآثار قبيحة وغير مرغوبة على البشرة.

  • الندوب الضامرة

يتمثل هذا النوع من الندوب بتشكيل ما يشبه الانحناء على الجلد مكان الإصابة، وعادةً ما تظهر بعد علاج بعض أنواع حب الشباب أو بعد علاج الإصابة بجدري الماء.

  • الجدرة الندبية

تتسم الجدرات الندبية بكونها تنتشر بشكل أوسع من نطاق الجرح الأساسي، وذلك حتى بعد أن يلتئم الجرح ويشفى، وعادةً ما تكون مصحوبة الحكة أو الشعور بالألم، كما أنها تتسبب عادةً في تقييد الحركة الخاصة بمكان الإصابة، أما عن السبب الرئيسي لتكونها فإنه قد يعود لأسباب وراثية أو كنتيجة لاتباع علاج قاسي للإصابة.

  • ندوب واسعة النطاق

تتشكل هذه الندوب كنتيجة لإجراء شقوق جراحية، وسميت بواسعة النطاق نظراً لأنها قد تمتد بشكل أوسع مما كانت عليه بمرور الوقت، وبشكل عام فإنها تعتبر من الندوب التي لا يتم ملاحظتها بسهولة بسبب أنها غير بارزة.

  • الندوب المتضخّمة

يتميّز هذا النوع من الندوب بلونه الأحمر وشكله البارز، ولكنها في نفس الوقت لا تتشكل إلا في مكان الجرح ولا تتوسع أكثر.

  • ندوب التقلص

كما يشير اسمها فإن ندوب التقلص تتمثل بحدوث تقلّص وشد للجلد مكان الإصابة، وهي أكثر شيوعاً بعد الإصابة بالحروق، أما عن تأثيراتها فهي تتمثل بإمكانية إعاقتها لحركة الجزء المصاب، بالإضافة لتأثيرها على العضلات والأعصاب الموجود تحت الجلد.

تعرف على أبرز المعتقدات الخاطئة حول إنقاص الوزن

عند محاولة إنقاص الوزن للحصول على الجسم المثالي يتم البحث عن أفضل الطرق والأنظمة الغذائية التي تعِد بالنتيجة المرغوبة، وهذه الأنظمة بمجملها تُبنى بالاعتماد على التقليل من مقدار السعرات الحرارية التي يتم الحصول عليها في مقابل زيادة ما يتم حرقه منها، وذلك لاعتبار السعرات الحرارية بمثابة المفتاح الرئيسي الذي يتحكم في الوزن، وعلى الرغم من مصداقية هذه المقولة إلى حد ما، إلا أنه من غير الصحيح أن يتم الاعتماد عليها بطريقة غير مثبتة علمياً أو دون الرجوع إلى اخصائية تغذية ابوظبي والحصول على الاستشارة المناسبة منها بهذا الخصوص، حيث أنه وبالإضافة لمقدار السعرات الحرارية لا بد من وضع القيمة الغذائية التي تقدمها الأطعمة المختلفة بالحسبان، وعدم الإغفال عن حاجات الجسم المختلفة منها، بمعنى أن المهمة ليست رقمية فقط بل تغذوية كذلك.

ويمكن توضيح ذلك من خلال عمل مقارنة ما بين ما يمكن الحصول عليه من قيمة غذائية عند استهلاك مقدار 150 سعر حراري من الفاكهة وبين ما يمكن تحقيقه جراء استهلاك نفس المقدار من السعرات الحرارية عند تناول المثلجات، بكل تأكيد يمكن الجزم بأن الفاكهة أعلى بالقيمة الغذائية وأفضل للجسم، لذلك عند التخطيط لنظام غذائي لإنقاص الوزن لا بد من الأخذ بعين الاعتبار القيمة الغذائية للأطعمة وليس مقدار ما تحتويه من سعرات حرارية فارغة.

بالإضافة لما سبق لا بد من التطرق للحديث عما توفره الأطعمة المختلفة من الشعور بالامتلاء وعلاقة ذلك بزيادة الوزن أو نقصانه، حيث يربط العديد من الأشخاص ما بين شعور الامتلاء جراء تناول عنصر غذائي معين بزيادة الوزن، وذلك غير صحيح البتة، فمن خلال دكتور تغذية متمرس يمكن الحصول على  توضيح أن الشعور بالامتلاء عند تناول الطعام يرتبط بشكل أساسي بمحتوى هذا الطعام من العناصر المختلفة، كالألياف والكربوهيدرات والبروتين وما إلى ذلك، ومن الطبيعي عند تناول أطعمة تحتوي على الألياف أو البروتين أن يزيد الشعور بالشبع ولفترة طويلة، ولكن لا يمكن اعتبار ذلك سبباً لزيادة الوزن، بل على العكس إنه يعتبر عاملاً مساعداً على إنقاص الوزن بشكل طبيعي.

ومما يجب الإشارة إليه في هذا السياق ضرورة وضع ما يتم استهلاكه من الماء بشكل يومي بالحسبان، وعدم الإغفال عن الدور الكبير الذي يؤديه في مهمة تخفيف الوزن، حيث أنه يساعد على زيادة الشعور بالامتلاء وعدم الرغبة بتناول الطعام لفترات أطول، مما يسهم في تقليل ما يتم تناوله من وجبات، وبالتالي إنقاص الوزن دون جهد.

عجّل باستبدال أسنانك المفقودة بالاستعانة بزراعة الأسنان الفورية

تعتبر عملية زراعة الأسنان بمثابة الحل الأمثل للتغلب على مشكلة الأسنان المفقودة أو المشوّهة التي تحتاج لاستبدال، ولكن الأمر الذي يمنع العديد من المرضى من الخضوع لهذه العملية هو طول فترة الالتئام والتشافي التي لا بد انتظارها قبل تركيب تاج السن النهائي، والتي بالعادة تتراوح ما بين 3 وحتى 6 أشهر يتم خلالها التئام جسم الزراعة في عظم الفك بصورة طبيعية ليشكل بذلك ما يشبه جذر السن الذي يحل محله، ولكن في ظل التطور الطبي المستجد بصورة مستمرة يمكن القول بأنه قد أصبح من الممكن التخلص من هذه الخاصية المتعلقة بطول المدة، والحصول على زراعة أسنان بشكل سريع يتراوح ما بين عدة ساعات وحتى عدة أيام فقط من خلال ما يُعرف بـ “زراعة الأسنان الفورية”، والتي لا بد من أن تتم على يد افضل دكتور زراعة اسنان في دبي.

مميزات زراعة الأسنان الفورية

يمكن التطرق لذكر مجموعة من المميزات التي تنطوي على الاستعانة بزراعة الأسنان الفورية بدلاً من زراعة الأسنان التقليدية، وذلك كما يلي:

  • تنطوي العملية على اختصار عمليتين أو أكثر ودمجها في عملية واحدة، وبذلك يمكن التغلب على مشكلة ترك فجوة السن مفتوحة حتى تتعافى أو تقطيبها.
  • الشعور بحد أدنى من الألم بالتزامن مع انتظار وقت أقل للتعافي والحصول على نتائج أسرع، وذلك كله مع تكلفة أقل.
  • زيادة مستوى الحفاظ على سلامة اللثة والعظام والأنسجة الأخرى المحيطة بالسن.
  • الحؤول دون المعاناة من فجوات الأسنان الفارغة لعدة أشهر، وذلك بفضل التركيب الفوري للسن.

وعلى الرغم من المميزات المشجّعة على تطبيق زراعة الأسنان الفورية إلا أنها تخضع لمجموعة من المعايير والشروط التي قد تسمح بإجرائها أو قد تمنع ذلك بشكل تام، فمثلاً تعد إصابة المريض بعدوى فموية حادة بسبب السن الذي سيتم استبداله سبباً وجيهاً لقدم القيام بهذه العملية، ولذا من المهم جداً أن يتم استشارة الطبيب المختص في افضل عيادة اسنان في دبي قبل اتخاذ القرار النهائي المتعلق بها، فهناك سيعمد الطبيب لفحص مدى ملائمة صحة اللثة وعظام الفك وقوته، ودراسة شكل اللثة وطبيعتها وقدرتها على التعافي بعد هذه العملية، بالإضافة لمدى ملائمة الأسنان التي سيتم زراعتها مع المكان الذي ستزرع فيه، ولا يُغفل أيضاً عن معرفة العادات الفموية الخاصة بالمريض وكيفية مضغه للطعام وتحريكه للفك، وفي نهاية التشخيص يمكن تحديد إمكانية الزراعة الفورية من عدم ذلك.

أكثر طرق تعويض الأسنان المفقودة شيوعاً

يعتبر فقدان الأسنان من الحالات الطبيعية التي يُحتمل تعرّض أي فرد لها، سواء كان ذلك لأسباب ذات أبعاد طبية أو مرضية أو كنتيجة للتعرض لحادث ما، ونظراً لارتباط هذه الحالة بمجموعة من المخاطر ذات العلاقة بصحة الفم والأسنان والمظهر العام لها وللوجه بشكل عام، فإنه من المهم السعي لحل هذه المشكلة بصورة عاجلة وفق أكثر طرق تعويض الأسنان المفقودة ملاءمةً للحالة، وهنا سنقوم باستعراض أكثر الطرق شيوعاً لأداء هذه المهمة.

زراعة الأسنان

ينظر لعملية زراعة الأسنان باعتبارها الوسيلة التعويضية الأمثل للأسنان؛ وذلك لتقديمها مظهر ووظيفة طبيعيين للأسنان، وإمكانية دوامها لفترة طويلة قد تصل لمدى الحياة دون أن تتأثر باي شكل سلبي، بالإضافة للعديد من المميزات الأخرى ذات العلاقة بالتكلفة والفعالية العلاجية التي تجعل العديد من الأشخاص يختارون زراعة الاسنان في دبي لتعويض أسنانهم المفقودة واستعادة المزايا الوظيفية والجمالية للفم والأسنان.

دعامة الأسنان بواسطة الجسر الثابت

تتم هذه العملية لتعويض السن المفقود بالاعتماد على تثبيت دعامتين بحيث تكونان مجاورتين للسن المفقود، وفوق هاتين الدعامتين يتم تثبيت جسر يشتمل على تاجين لهما وسن صناعي ليكون مكان السن المفقود، وعادة ما يتم تحضير السن من البورسلين أو الذهب أو الرصاص، بالإضافة لأن الجسر والدعامات يصنع من مواد مشابهة أو سبيكة من عدة عناصر، أما بالنسبة لدوام هذه الوسيلة التعويضية فإنها قابلة للصمود من بين 10 وحتى 12 عاماً في حال حرص الشخص على تطبيق الروتين السليم للعناية بالأسنان، ويذكر بأنه من الممكن أن يتعرض الجسر للسقوط خلال فترة ما، ولكنه قابل للإعادة بمساعدة الطبيب المختص.

طقم الأسنان

تعتبر هذه الوسيلة من الطرق غير الثابتة لتعويض الأسنان المفقودة، وفيها يتم الاستعانة بأطقم أسنان مصنوعة من البلاستيك قد تكون جزئية أو كاملة، فيتم تثبيت الأطقم الجزئية في حال فقدان بعض الأسنان على جانبي الفك وذلك مع مراعاة وجود أسنان أخرى خلف هذه الأطقم للمساعدة في تثبيتها، بينما لا تحتاج الأطقم الكاملة لهذا الشرط، ويشار لهذه الوسائل باعتبارها من أقل الوسائل المتاحة من حيث التكلفة، ولكنها تعتبر الأقل من حيث الفعالية كذلك، فهي لا تجهّز وفق قياسات دقيقة للفك والأسنان وبذلك فإنها تؤثر على المظهر العام للأسنان والوجه بشكل عام، كما انها قابلة للسقوط، وتؤثر أيضاً على عملية تناول الطعام، وغير ذلك من العيوب.

جسور الأسنان

جسور الأسنان من الوسائل التعويضية ذات الأنواع المختلفة، والتي بشكل عام يقوم طبيب الأسنان خلالها بتصغير حجم الأسنان المحيطة للسن المفقود للربط فيما بينها وتشكيل جسر، وتكون عملية التعويض في هذه الحالة عن طريق استخدام نوع وطريقة معينة من الحشوات السنية تتناسب مع الحالات الفردية، لمزيد من التفاصيل حول جسور الأسنان وأنواعها المختلفة زر الموقع.

أهم ما قد ترغب بمعرفته عن عملية زراعة الأسنان

تطبّق عملية زراعة الأسنان كإجراء ترميمي وعلاجي في حال المعاناة من فقدان لسن أو أكثر، سواء كان الفقدان كنتيجة للتعرض لحادث ما أدى لكسر الأسنان، أو لحدوث التغير الطبيعي بحالة الأسنان من القوة إلى الضعف ثم السقوط كنتيجة للتقدم بالعمر، وخلال هذه العملية يتم تثبيت طعم اصطناعي في الفك مكان حالة الفقد، يتبع ذلك تثبيت تاج السن عليه ليكون الناتج النهائي هو امتلاك ابتسامة جميلة بأسنان ذات مظهر طبيعي.

وعلى الرغم من خوف الجزء الأكبر من الناس من هذا الإجراء إلا أنه أصبح أبسط وأقل إيلاماً بفضل التطور المستمر بالتقنيات والأساليب المستخدمة، وهو الأمر الذي أثر كذلك على تكلفة العملية واختلاف هذه التكلفة ما بين المراكز والدول المختلفة، فيلاحظ أن تكلفة زراعة الاسنان في الامارات على سبيل المثال مرتفعة نوعاً ما؛ لارتفاع مستوى التطور والحداثة في مراكزها والتقنيات العلاجية المتبعة، بينما قد تقل في دول أخرى مثل مصر أو السعودية أو غيرها من الدول أو المراكز التي لا تتبع نفس النهج المتطور.

خطوات عملية زراعة الأسنان

لضمان الحصول على زراعة الأسنان وفق أعلى جودة ممكنة فإنه لا بد أولاً من اختيار أفضل دكتور اسنان في دبي، ثم حجز موعد لجلسة استشارية معه لبحث الاحتياجات الخاصة بالحالة بعد أن يتم عمل فحص شامل لوضع اللثة والأسنان، والتأكد من سلامة الصحة العامة الخاصة بها، يتبع ذلك الخضوع للإجراءات التالية:

  • عمل صور بانورامية للأسنان والفكين، وفي بعض الحالات يتم تطبيق مسح أشعة مقطعي للمنطقة التي سيتم معالجتها.
  • يتوجب على طبيب الأسنان تحديد المنطقة المناسبة لزرع الطعم أو الغرسة بصورة دقيقة، بالإضافة لتحديد قطر الطعم ومقدار زاوية الإدخال المناسبة.
  • يتم تعقيم المنطقة بدقة ثم يتم تطبيق التخدير الموضعي مكان الزراعة.
  • يتم فتح شق صغير وفق قياسات محددة في اللثة حتى يتم كشف العظام مكان تثبيت الطعم.
  • تُحفر عدة ثقوب في العظم حتى يتم إدخال وتثبيت الغرسة فيها، ثم تغطيتها بأنسجة اللثة من جديد، وتركها حتى تلتئم مع عظام الفك قبل أن يتم تغطيتها بالتاج، وهذه الفترة قد تمتد لتتراوح ما بين ثلاثة وحتى ستة أشهر.
  • بعد تثبيت الغرسة والتئامها بصورة مناسبة يتم تثبيت تاج السن الدائم على الغرسة.

بعد انتهاء العملية سيحرص الطبيب المختص على فحص مدى استقرار الطعم المزروع بالاستعانة بالتصوير الإشعاعي أو التصوير المقطعي.